الخميس، 28 فبراير، 2013

حدود القمر




حدود القمر

لحظة صفاء عند حدود القمر
تعالت ضحكتها فى ليل السهر
زانت السماء بسيل منهمر
وشم على جدار القلب ظهر
بضوء عيونها جلال كالبدر
تلك وصفات خارج حدود البشر
لعلى الناظر أنا مداد القدر
أبنى صرح العشق لحظات الفجر
وأمارس ألحانها بشموخا منتصر
لا أهاب الماضى ولا ما وصف من هجر
أكتب نقشا جديدا لا مفر
أسدل ستائر الشوق لا أنتظر
أهرب إليها للخلود لا أستتر
أفرغ دقاتى لا تنضب كسيل منهمر
أصادق النجوم تحت ضوء القمر
طفلة هى بالضحكات تحت المطر
كتغريدة بلبل يجوب مداد البصر
تلك أميرتى بستان وعبر
بين الهمسات والدقات وردة السحر
تحيي مماتى تحيي قلبى وقد إنكسر
وتفتح طريق العشق إليها لا تنتظر
تعلمتها بكتبى بمراحل عمرى
بتفردها أراها كمسلمات الجبر
تنحت تماثيل العشق على رمال القلب
وتنقش بصخورى أنثى لا تماثل البشر
لغة فى كتب السابقة لم يقرأها سواى أنى صبر
محراب له تراتيلى على أبوابه عبر
ونور بفجر العمر شموخه أعالى الشجر
هجرتها يوما قلبى ببعدها إنكسر
وسجلت على أبوابى مغلق حبيبه رحل
وتقطعت سبلى لا مرسى ولا سفر
ماتت ببعدها النساء لا تثمن عنها ولا تذر
جميعهم سقطو لا عشيقة سواها أنتظر
واليوم ببابى أراها فاقت جمال القمر

حدود القمر

الاثنين، 25 فبراير، 2013

مساء خلف ستائر حالمة

أسدلت الشمس ستائرها بكبد السماء
عم الليل حالك السواد بصفحة المساء
وتعالت على ضوء النجوم الضحكات
لتخرج الأقمار بالأفق تتلون بالرقصات
ذهبية دون خيوط تلك الأشعة لللإغراء
تهامس الخيال تراقص الأمال للفرقاء
أيا سيد الأمل وصادق الوعد والأهواء
اليوم على أعتاب ليلتى أنتظر البهاء
أقلع وطائر العشق لا عزل ولا فرقاء
أهمس وكأس الخمر غوث إلي البقاء
أثمل منه حتى السكر ومراقصة العنقاء
أسطر جداول العشق دون قلما للقاء
أكتب أول سطرا حوارها إحساس بالولاء
أنا صادق العشق لا أبغى منها شقاء
حتى عم النور قطبى بستانى سواء
إذا بها تمر على زهور حديقتى بخيلاء
تتراقص كنجوم السماء تحمل الضياء
ترسل أنفاسها نسيما عم جميع الأرجاء
حتى لامستنى فى طريقها بسمو وبهاء
عصفت بباقى الخوف داخلى أمل اللقاء
تلك ليلتى الآن أبدأ الرقص كرياح فيحاء
لقلبى لروحى لوحشه داخلى لهذا اللقاء
أجذبها كبركان الشوق وربوع جرداء
ألتقى وذراعيها كوحش أرهقه الشقاء
يا لهفتى إليها فاقت جموعها الأقوياء
ينبوع تفجر داخلى أثنى لحظات البقاء
حتى تمايلت على كتفى وأنفجر البكاء
وعمت الدقات أمتزجت وجميع الأرجاء
وسكنت نجيمات العشق أطراف الرداء
حلة زانت خصرها نقشا ذا سمو وبهاء
حتى لاح الفجر لنا خلف سماء زرقاء
وبهتت الذكرى فتحولــــــــــت لحظة عناء
تلك كانت أحلامى لحظة إشتياق غراء
لكنه مساء خلف ستائر حالمة جوفاء

مساء ستائر حالمة

الأحد، 24 فبراير، 2013

هجر وأنتظار


وإنتظار

فى إنتظارك
أكتب قصائد عشق
أتمنى ليالى الخلد
وأبقى ما مضى من وقت
فأرهقنى الشوق وليل بعادك
جفت أيدى الحلم
وسقطت أوراق الظن
وكشفت وجوه المحن
واليوم الخوف يأن
دمعة عذاب بمحرابك

وإنتظار
أهرول ليال الحب
اتصفح كتاب الحلم
وأكتب أمتع نظم
لعلى أطوق لقاءك
على جدارى أنقش مغلقا لغيابك
وألقيت قلبى فى ربوع ذكرياتك
وعصفت جميع النساء إلا طيف هيامك
حبك بالأمس يزور الخيال بأوصافك
وغروب الشمس قطعة من دلالك
والقمر فى الليل لحظات إجتماعك
والنجوم صفراء غيرة جمالك
والشجر الأخضر بستان حنانك
مضى تلك اللحظات واليوم اعلن إشتياقك
جدران المعابد أرسم
وبساط الريح يحمل
وعباءة الشتاء ترسل
وغروب شمس تسدل
واليوم أبغى جوارك
بأعشاش الطيور أسكن
وبين الشجيرات أترنم
وعلى الأوراق تسقط دمعاتى
راهبة يقتلهاهجرانك
وإنتظار

حلما داخلى




حلما ماثل داخلى إليه أسجد
أرقص على أهوائة لنقشه أمجد
أرفع رايات العشق للعلى متفرد
أصف الحسنوات بالقصائد أوحد
بليل الهوى أحلام جميعها يتجدد
ألهث والسحر العميق دخلى أوقد
نار العشق إليها كل لحظة أردد
إسمها على شفاهى قبلات تحرق
دقات قلبا لخلودها يبقى يرصد
زائرة العشق المتوحدة لقرانى تعقد
عقود الهوى والمنهل قنينة ملحد
كفى أيها النقش البرئ للوغى تسجد
كفكف خوفك فحبيبتى للقائى تتوعد
ودوى الصمت داخلى اليوم يتردد
حتى بزوغ شمسها حياتى موقد

نهاية شك



أنتهاء الشك بالعشق أحيي كلماتى
غوث أنهى الظلمات بسفح سمائى
راقص أيها الشوق داخلى أحيى مماتى
دقات قلب تتقارب تتعاقب ترسم أشواقى
عزب أيها الحلم اللهث أطراف الليالى
تتوغل ومطر الجفون إشتياق منامى
غض ذاك الكرى حين يفترش أجفانى
حين أتماثل للشفاء من شك أضنانى
تلك ليالى العذاب أدمتنى شقائى
أنا اليوم عاشق تطهرت بالعشق كلماتى
ورقص القلم أذاب بالشوق عباراتى
حتى جن الجنون إليها بالصحو قبل المنام

الجمعة، 22 فبراير، 2013

تغريدة فى مساء عاشق



تغريدة فى مساء عاشق
تلك صوتها والقمر أعانق
بهى أيها النابض بأروقتى
بين غروب وشروق ترافق
تمزج الضحكات بالصيحات
تهرول بين ربوعها تعانق
تنزوى وأحلام صباها
بين أحضانها توقد المحارق
تتراقص وشفاهها وأطرافها
تنهل من شفاهها شهدا بارق
قنينة عطر تنثرها عرق زالق
يلتقى وبقايا رجولتى
أنوثة إمرأة سحرها ثاقب
يشطاط اللب فى وصفة
لوصف الجمال يسابق
لا تنقش قلمى هزلك السابق
وتعلم منها اللغة حروفا
وطرزها زخارف ونمارق
عبدا لازال الرق على يدها
فالعبد أنا والرق إليها يعانق
فى وصفك أبدأ لحنى
قصيدة نظما حازق
لن يفرغ منها غزلى
بعيون لا تفارقها
سهام قلبى العاشق
بحرا يحمل أكفانى
ويمحى نساء تتسابق
وموجا العين يراقصنى
حين الضحكات ترافق
ليلا يحوى أقمارا
ونساء فى زمنى السابق
فالبحر كعذوبة لحنى
ونساءا فى سابق عهدا
كالملح لقلبى شانق
أنا عشقا يا بحر العين
أنا لازلت مرافق
فى وجها كالبدر أراه
تلك الغيداء هى وطنى
بسماء الشوق الغارق
لن أوصف أكثر يا قلمى
فالوصف لكلماتى حارق
وشعورى متجدد بالحب
أقسم أنى صادق
أيا لغتة فى جوف الوصف
لازلت لكماتى سارق
أقدم إكليل الورد
بدلا من شعرا مارق
لم يقرب وصف محاسنها
ويظل بأملا غارق
تغريدة مساء عاشق

الاثنين، 18 فبراير، 2013

تلك آخر كلماتى



يا طائر عشق سكن مهجتى
أتوسد أجنحتك تحمل مودتى
أسابق الريح وصول أحبتى
أعاقر الأحلام متفردا بليلتى
أجتذبها إلى فراش محبتى
أسكب أنهار الشوق بتوحد
أجوب أركان النجوم متجدد
أسافر أعماق الأعماق بتلذذ
بتأوه الهازى وأحضانها التقى
على ضوء عشق خافت أنزوى
حامل أطهر دقات إلى العلى
شمسا فى كبد الأحلام ترتقى
أهازيجا وأفراحا بحلمى تنتشى
هنا أكتب على الورق قصيدتى
أرسم على الشجر أسم حبيبتى
وبصفحة السماء أعلى ضحكتى
لا تثورى هنا تلك كانت ثورتى
كانت ربوع شوقا حملتها دقتى
خيال وحلم ونقشا تلك صورتى
رسمت على جدار القلب غادتى
شتات ما انثر هنا قدرا يعتلى
هامات العاشقين دون تغطرس
فأنا العاشق دونى لحبك لا يرى
أن سطرت بقلبك بقش على
زخرفا أبدعت تطاريظة لهفتى
فى غسق الدجى زانت به حلتى
لباس عشق على جسدك ترتدى
بعينيك لعالم جميعه لحبى يرى

أنى ولا سواى على قلبك متفرد
سحرا مس جنون معاقلى
أسر الباقى منى لعينيك ساكن
بحرا موجه هدهد أضلعى
ونذير جوادا لكهله أمتطى
يحمل ما بقى منى وما له أرتجى
أدركتى يوم تعانقت أصابعى
ورحيق شفاهك عند تقربى
تراقصت حينها أهدابك بتلذذ
إنتشت أطرافك معى بتوحد
فلم أجد سوى القبلات تطبع
لتوثق عقد العاشقين معى
لتعلمى سواك ما سكن أضرحى
أحبك تلك هى نهاية كلمتى

كلماتى


الأربعاء، 6 فبراير، 2013

إمرأة غريبة


لحظة هزيان
تعالت ضحكاتها
ترادفت كلماتها
فى طقوس جديدة رمقتها
إنتظرتها
لم أجدها كما هى
أهى لحظات غروبها
أم بدايات هجرها
أم يتجدد شروقها
كيف أراها
إمرأة دون النساء
عازفة بفن الأقصاء
تلك إمرأتى أنا
أميرتى بين الأميرات
لم أعهدها كما ارى
أم انى خارج الحسابات
عانقت أحلامى القديمة
ورسمتها بصورة جديدة
وعزفت ألحانى المجيدة
فوجدتها بغير غطاء
أمارس جنون الكلمات
وأغرق فى الحماقات
وأناقش الذكريات
لكنى بطريق مات
أهى أنسى جديدة
أم انها بحياتها سعيدة
أم لها وصفات جديدة
أتائه أنا عنها
أليست سطورى الجريئة
رسمتها بليال عتيقة
غازلتها بأحلامى البعيدة
أراها اليوم وليدة
بعناوين فريدة
تلك إمرأتى غريبة
على سطورها نميمة
طقوسها مريبة
لعلها اليوم رقيقة
أو انها بعيدة
لكنى أحبها
رغم أطوارها الجديدة

غريبة

شكوك عاشقة




أيا عشقا حملته جوانجى
أطلقتى سهام الشك داخلى
ألقيتى التهم جميعا على كاهلى
ما عاد الصمت يبقى رفات حاملى
اليوم أقف بصحراء أعتلى
جبال اليأس داخلى
أغرق صفحاتى بالضحكات
أجارى جميع النساء
أعلى الشك حقيقة جوفاء
سيدتى عشقت بمداد الحرف
وعاهدت بصكوك الوعد
وألقيت حياتى بالمهد
وسمعتى لعثرات
ماض حمل جميع شكوك النساء
واليوم بمفترق الطرقات
أراقب وقلبى للضحكات مات
سأضحك كثرا
وأقطف من وردات النساء مرا مريرا
وأعاهد كل الخائنات
سأذكر فى السهرات
أن مقتول الشوق دون سكات
وأعلى جميع الضحكات
عقيمة أيتها الكلمات

شكوك عاشقة

تلميذ بمدرسة حبك



لازلت تلميذا هاوى سيدتى
بين جدران مدرستك
أتعلم فيها
أخطو خطواتى الأولى
فى صفى الأول
أقرأ فى كتبى أسمك
لأقسم أبواب المنهج
أتصور أنى أتعلم
لكنى بالجهل
أطلب قلبك
فمازلت أتعلم
أرسم حروفى الأولى
أنشد فى ليل يترنم
لحنك فى صيغة عزفا
أتعلم أول أغنية
فى كتب ليست مرأية
فى حلم خلف سماواتى
أتعلم من أجلك سيدتى
كل حواراتى
لا أجد مثيلك فى الدنيا
غيرت كل حساباتى
ونشأت حروفى الاولى
لقصة حبك بحياتى
سأبدأمن أجلك عمرى
تعديل كتاباتى
قيثارا فى الحب تعلم
بيديكى مهد الاحلام
فزرعت بأرضى أمنية
قد تعلو فوق سماواتى
لأغير تاريخ الحب
موعد رأياكى

تلميذ بمدرسة

الاثنين، 4 فبراير، 2013

أيها الأقلام صمتا



صمتا أيتها الأقلام
تيه فى بئر الحرمان
تقتلنى جحافل الألام
تبا ساعات الخصام
خوف وشك وأوهام
تلك وساوس الكلام
أزوب شوقا بهيام
وأصلب بساحات الغرام
أبنى قصور عشق
وتهرب منى الأحلام
أبيع لحظاتى كالأصنام
وأهرب لقلبى ليلا كالغلام
وأصبح على هجر الأيام
واليوم أمزق قطعا بالحسام
يبقينى على مفترق الآلام
كأنى وبلا قلب أنام
لا يحسب عمرى وسط الأوهام
لا عمل لى سوى لهوى الكلام
لا فرق هنا للحياة كلها أعوام
تمر بى وكأنى بعمل عصام
يسجل جداولى لحلمى زمام
أنا والعشق لا بقاء إلا وهى والأحلام
سحقا قلمى فالصمت يدان
أيتها الأقلام صمتا

الجمعة، 1 فبراير، 2013

إليك من ملكتى روحى





اليكى من احببت
اليكى كلماتى
ادرك عباراتى
تتراقص انغامى
حسنك ينبوع ينفجر بكيانى
لك من احببت
شوقى وأمالى
اعشق الكلمات من اجلك
وأكتب الاشعار فى لحنك
وأجد قلبى دقاتة تبدأ بإسمك
لك محبوبتى
اكتب كلماتى
اشرد بين الحانى
لا
لم أدرك فى الواميس حبك
نقصت كلماتى
عذرا
فإنى جاهلا
تشرزمت بين الطرقات
انا الناسك فى الحب
انا العاشق بين نجوم الاكوان
انا من بدأت النظرت
اسمحى انا اكون بين احلامك
راقص على انغام الحب

اليك ملكتى روحى

مرآتى الخلفية




في مرأتى الخلفية
تخيلت وجوه غير مرأيه
ترسم أشكالا خمرية
فى كأس يسكر عينيا
لا أعلم من أين أتانى
وبأى شراب أسقانى
وبأى خيال ألقانى
فسكنت بسجنك
مرآتى الخلفيه
رسمت بألوانى المعهوده
خيالا
بألواح ممدوده
فى كتبا تذكر إنشوده
لا تسطر بالصحف الأولى
ترسم أحلاما مطرودة
فلعلى الأول فى كتبى
والأول فى جرحى
فظهرت اوهام مخيلتى
لم أعلم أن المرآة بعقلى
وخيال بعذاب يشقينى
لم اعلم سيدتى أنى
فى بحرك بدلت موازينى
وبقربك قطعت شرايينى
وبقربى سقطت أقنعتك
لم تنزل غيرك فى بئرى
ولغيرك لم يملئ دلوى
فحتى ثمالك يغوينى
فكسرت المرآة بعقلى
وبدأت أصحح حلمى
ما عدتى الآن إمرأتى
فلغيرك قلبى يرتحل
سيدتى
نسجت خيوط العشق
كنظمى لحبات العقد
لتعلمى أنى
لا عهد اليوم لكلماتى
لا أمن عليكى بوعودى
فالأن أدمر احلامى
كى أخرج من سجنك أنتى
وأكتب أخر كلماتى
فى ظل القافية الأولى
فالآن ظلى بمحرابك
مصيرك كباقى أقرانك
فحطمت بخيالى مرآتك
ومن عقلى خلصت الحانك
وطببت بقلبى أوجاعك
أرأيتى
ما عاد جحيمك يجمعنى
مرآتى الخلفية

إسمعينى




أتسمعينى
أم تسمعينى
إسمعينى

لا فرق عندى اليوم
فبعدك هجر يكوينى
موت لحنينى
أسمعتى أنينى
دموعى فوق جبينى
أسمعتى دقات القلب
تموت بشريينى
نعم
فصوتك نبض يحيينى
عذرا سيدتى
ما عاد القدر يمنينى
يعيد الحلم بدواوينى
أكتب أنغام تحلم
وقصائد شعر ترتل
وأسجل أنفاسك شوقا
لا أيأس أبدا
صدقينى
قد ماتت كل الالام
فعلمت بأنك تهوينى
فالحب لإسمك يكتب
شعرا فى كتب تبكينى
فلا تفارقينى
إسمعينى
وصدقينى
غازلت نساء العالم
وسطرت جداول فيهم
وكتبت اليهم أشعارى
ونسجت خيوطا لجبينى
وهمت اليهم مرتجلا
وكأنى بفحولة شروين
وبصقت حمائم عشقى
نار فى جبل التشرين
فرجعت طريقى أوله
وحيدا لا مؤنس ينسينى
فصدقينى
جهلى بحبك يقتلنى
أفتش عنك بذاكرتى
وأنقش كلاماتى بحافرتى
وأزرف دمعى فينهينى
فربيعى اصبح درا
كالماس فى الثمن يزيد
فدعينى أكتب خاطرتى
وألى بهمومى فى ورقى
وألملم كلماتى الأولى
لعلى بحبمك أحيا
أو أسمع صوتك ينادينى
فقسمى لا يعدو كلمة
ولكن
بثقلة خرت كل الموازين
فلا تعدو كغيرك أبدا
فأنا موكل عشقى
وأنت من تبعدين

يكفينى




يكفينى سيدتى
أن همسك سطر الكلمات على سطورى
ونبضك حرك سكون قلبى بين الشطور
وأن حبك منبع تفيض به النهور
أن سكوتك عشق صبايا الحور
يكفينى سيدتى
أنى تركت العالم لأجلك
أنى متلهف لقربك
أنى عاشق وذاب بحسنك
أنى متيم لكلمات
هاوى فى مدرسة عطائك
شغوف لملاقاتك
يكفينى سيدتى
أن قمى يزف الكلمات حبا فيكى
أن دمعى يسيل على وجنتيكى
أن بعدك قرب يناجيكى
أن نومى حلما دفين بين يديكى
أن صوتى يخرج بهمس شفتيكى
يكفينى سيدتى
حزنى على جهلى بإسمك
غرقى فى بحور عشقك
حياتى مرتع لهوك
قلبى يتهجد بنبضك
محرابى سماع صوتك
فدعينى ألقى بهمى بين أهدابك
أحبك
يكفينى

قلب يعزل




فى دائرة الشك وقعت
قتلت
بين الصفحات دمرت
خارت قواى
إعلم يا قلبى
أنى لحلمك دفنت
فى غيابات الجب
فقط لتعلم أنى ذبحت
بنصل حروفها عذبت
إليك يا من بالوهم أحببت
نزعت من جذور الاحلام إسمك
وفى آلامى سبحت
كى أرحل
فما عدت رمنسى الاسم
فلإسمى من كتبى مسحت
سيدتى
سيدة القصر
ما عدت بمحرابك اتعبد
ما عدت بليلك أسجد
أخرجت القلب من القصر
ونهيت الحلم من العصر
ونهيت بريدى الاسبق
ليظل بشعرى مرسل
يسقط منه الوزن
وتصبح قافية منول
سيدتى
أنهكت القلب الاعزل
فربيعك أصبح يقتل
وخريفى من حبك يعزل
لا سقف لحلمى اليوم
فحلمى بالموت تجمل

يعزل

ردى سيدتى

لكن منى الف تحيه
بريشة تغمس بين شرايين دمى
تكتب رسالتى
لكى ردى سيدتى
أتطلبين البقاء
ولما لا
وبين السطور مازلت اغنى
لكى سيدتى ما تشائين
وبين السطور مسجل أمين
هذا ردى فماذا تريدين
لكى منى أروع الكلمات
وعلى صفحاتك أنشر البسمات
وبين سطورك
لكى منى أجمل النغمات
لإسمك ستخلد الذكريات
سيدتى
لست الراحل هروبا
ولا هاجر لدربى
بل اسيرا للكلمات
شغوفا للبقاء
أسطر نقشى بدم من وريدى
تفوقة سرعة النبضات
وما ليس لى
أن أسارع الريح
فى دروب الظلمات
لبى من يسيرنى
وقلبى بهو للكلمات
لك أجمل أمنية
ستظل خلودا بين الكلمات
سيدتى

تلومنى




تلومنى واللوم عليها
أخلصت وباعت إخلاصى إليها
إقتربت ودونت وسجلت وسارعت ونافست
وهجرت صحفى وألقت ما إليها
صك عهد مضيت
وبالعهد أنهت مواثيق عهدت إليها
لا تومى
وظلى فى فى هجرك
فما عاد يساوى عندى در الثمين
وبخس الردى فى عهود الهوى
تلومينى
وأنا من ألقيت فى طريقك عمرى
أرسلت أليك بالهوى شعرى
ونظمت كلماتى دون أن أدرى
وهجرت كتاباتى فى صحفى
فإعلمى أنى آن آخر ما سأكتب إليكى
كلماتى هذه
تبدأ من صحفى
تسكن بين قدميكى
فقد تساوى العتاب واللوم عندى
فاليوم حزنى على قلبى
لا يساوى ما قد يصبنى
ألقيت أقلامى
ونسيت أحلامى
ومضيت فى طريقى
أنقش كلماتى
لأعود إلى صفحاتى
أرجع إليها
أعاهدها
بأن لا أتركها لسواها
وهذا هدى
لن أحنس به أبدا
فإذكرى وعدى

تلومنى

ريشة وألوان




فى صوتك أشجب أحزانى
فى قلبك أنقش الأمانى
فى قربك أنسج أحلامى
فى همسك أسمع ألحانى
فدعينى قربك ســـيدتى
راهبا
بمحرابك تقتل آلامى
صورتكى فى عينى رسما
يسكن فى قلب جنانى
ترسم فى آخر أسطره
بحرا يغرق نبضاتى
ما أجمل أن أعشق سيدتى
والأجمل حبا يخترق كيانى
فرسمك رسما مبهم
كى تخرج منه أفكارى
لا تدنو منه أفئدة
فتتغير رسم الأيام
من دقة قلبى معقلة
ولشوقى ترسم أهوائى
نظمت سطورك سيدتى
بلهيبا يحرق وجدانى
لا تنسى أنى بالعشق
كتبت قصائد احلامى
لعلى فى ظلك استرشد
طريق الحب بأسفارى
لا اسكن فى قصرا أبدا
يسكنه القاصى والدانى
ما دام طريقى ممتدا
فإليكى سأكتب أشعارى
وأسرد قصص الحب
وأناشد مرسالك سيدتى
ليبعث بالحلم جوابى
يستخلص من ذكرى الأمس
ويحاور فيكى هيامى
لا انزل عن ركبى أبدا
وأحدد فى الفلك مسارى
فبدرب العشق توعدت
أن اسلك شط الاحلام
أن أبداء بأسمك فى كتبى
وأخرج منها الإلهام
أن أعبث فى كل اللغة
واخرج اجمل الحانى
فبرسمى لا أنشد غيرك
وبقلبك سكنى وإلهامى
فدعينى اسكن سيدتى
فى جنة حبك
اشتم عبيرك فى قلبى
وأذيبك فى حلم زمانى
لا أرجو غيرك سيدتى
فلحبك غيرت زمانى
فرسمتك فى أجمل صورك
وسكبت برسمك أشواقى
لعلكى يوما تعترفى
أنى مقتحم بالحب جنانك
من سكن بقلبك من قبلى
لا يعلم ان السكن لغيرى فانى
فمقرى مازال بقلبك
وبحبك تسكن أشواقى

ريشة وألوان

صك كتب بدمى


صك كتب بدمى
صك عشقى
كتبتة بدم الشرايين يسيل بصفحاته
تزرف الهمسات بين الحرف شوقا
تكتب بالابدية خلودا تذكر
فعلى بحقب الازمنة تسير على رقى
اناشدك
أناشدك سيدتى
بأنى قابع بأسرك
أهيم فيكى فى قربك
أصيح بالصراخ دون صوتا
وكأنى أصم لا أسمع
كفاكى
كفاكى سيدتى ظلما
فأنا الحبس عندى قيدا لا يكسر
فجنانك مغلقة عندى
وربوعك فى سفر ترحل
وغناءك فى ساحة عمرى
عزفا بوتر أعزل
أغلقك نوافذ قلبى
وجعلت لبابك مدخل
يأخذنى فى سفر أطول
فكتبت بصحفى الاولى
لحبك يا عمرى أرحل
*
**
***
نقطة من أول السطر
فسمعت كلاما لا يذكر
كلمات وحرف أو اكثر
أنظر فى شطر البيت
وأكتب فى صحف اكثر
أسمعنى كلماتك لا تكثر
فانا لا أعلم للحب مجالا
فليس لقلبى مدخل
دعك صديقا لا اكثر
وإغلق بدروبى أبوابا
بقيود من صك لا يكسر
لا تعدو كون صديقا
لا تدنو منى أكثر
فانا فى جبل أعلى
كل رجالك تنظر من أسفل
فمكانى قمة جبلى
والوادى منكم يجمع أكثر
فإبعد برحل العشق عنى
فأنا لكلمات العشق أسمع
فالكل عندى منهل
لكن دون قيودا
فقلبى لايزال اعزل
*
**
***
فنهيت كتابه صكى
ونسيت العشق الاوحل
لا أعلم انى بملهى
يخرج كلماتى لا اكثر
فظلى مكانك قابعة
فأنا لغيرك أترجل
فهى تطلب حبى
وانا اتدلل
هذا جهل منى
سأترك هزوى لا أكثر
وأعود لقلب لا يقهر
أدركت الأن بأنى
فى بيت من سقف أعزل
مكشوف للعالم كلة
وانا وحدى اجهل
فنهيت الصك بأمنيتى
أن أمحو من عمرى أسمك

بدمى

كلمات ومعانى




سحقا يا لغتى
دمرتى الأحلام بصفحى
سكبتى الظلمة داخل قمرى
غيرتى الألوان بشمسى
جفت أمتار السحب
لعلى فى آخر نقشى
أرسم ألواح الحلم
عنوانا لقصائد شعرى
وكأنى بصك يكتب
سحقا ما أفعل
فبدأت بسطرى الأول
فوجدت العهد هنا مرسل
يسطر فى أفضل معنى
يتباهى من أول حرف
أخت لغيرك لا أقبل
فوجدت العكس يسجل
شيطان يلعب بالرأس
يغير ألون الحرف
ينسج فى حرف أعوج
للحب أنا أجهل
سحقا شيطانى
فبدأت السطر الآخر
أكتب ما عهد بإسمى
أغير الوان الحرف
أبدأ ألوان الحب
أسطر من أول سطرى
غزل فى ضفة نهرى
أسكب آيات الحلم
وأنهل من بحر الحب
صكى سيكتب يا عمرى
بإسمك لا غيرك يذكر
ونقشت نهايه صكى
فوجدت الصك تبدل
لا أعلم من حرف لغتى
غير ميثاقى فتبدل
فأصبح حلمى يقتل
ماذا توريدان
يقسم قلبى شطرين
يكتب فى كل منهم إسما
من أنت يا اخت المستقبل
تبكين بليل اعزل
تتغير كلماتك أبدا
من بدأ بذكر العهد
من صبئ بهذا الحب
من كتب الميثاق الأول
وأخيرا طويت صفحاتى
فى لوح لم يعد الأجمل
فدنوت لفجرى أتامل
فوجدت الكل هنا يقتل
يلهو فى فجر ربيعى
من يقتل أعزل

كلمات ومعانى

ملك العاشقين




زرعت العشق بجنان الياسمين
ورويت زهور المحبين شوقا وحنين
فأنبت شموسا لملكى تدين
فأصبحت ملكا متوجا
على عرش العاشقين
فسار نهرى شوقا يرويك
عاشقتى الإولى
حلم بقربك حلم العاشقين
فسكنى دار خوفا
خشيتى من زهور تتفتح حولى
وتقتربى بخوف الهاربين
سأنادى
واظل انادى
إقتربى
لا تخافى
فقلبى سكنا مستكين
لم أهاب العشق يوما
ولا أعلم غدر الغادرين
واصبحت لا غيرى مملكا
فأنا عشق البنات فى الصبا
وعشق النساء بعمر الصفا
وحلم الأمس
والغد وحلم السنين
سقما مانويتى مباعدة
وعبسا بما تلهين
سيدتى
أدرك الأحلام بالصبر
واصارع الهجر مجبرا
واخمد بركان الشوق داخلى
فعبثا ما تنتظرين
أدرك انى بعشقك باقيا
وإليك متمنيا
والعاشق صامتا
ماذا تريدين ؟
سألتك فأجيبى
أو أكتبى صك النهاية
فحب يلاحقة خوفا
يمحى من سجل المحبين

العاشقين

مستسلم أنا




أسلمت روحى
ألقيت جورحى
خرجت منى الزفرات تعانق لهيبى
فأسلمت نفسى إليكى
فإصنعنى منها ماشئتى
شكلينى
بين ربوعك أسير
إصنعى ما تهوين
أعيدنى صبعتك الاولى
فى نهر هواك ضمينى
مستسلم أنا
فى رحابك أجول
فى هواكى أثور
فى ربوعكى أسد غيور
بين أحضانك أقطف الزهور
مستسلم أنا
عبثت بكتبى القديمة
أخرجت ملازمى وأقلامى
سطرت دروبك بلألوان
زحفت لقلبك بصولجان
فغزوتنى بقلبك دون إمعان
سيطرتى بكل حروفك ألحان
استسلمت أنا
نسجتى خيوتك حولى
غيرتى تاريخ الايام
نهيتى الصحف الأولى
وبدأت حساب الأعوام
ونظمت الشعر كما يكتب
فزاغت منى الكلمات
لأجلت إنهارت أحزانى
ونسيت تاريخ الأيام
ومحوت سجل الحلام
فبدأت بإسمك أوله
ونهيت بسحرك آخرة
وأعلنت الحب حبان

مستسلم

من أنا



من أنا
من أكون
شارد فى دنيا الخيال
متلهف ضاعت على صخورة الآمال
عاشق قتل عشقه وأصبح محال
ضاعت بين شفتيه الكلمات
فأصبح العمر يمضى
وخريفة المنال
من أنا
بين قصائد العاشقين ولدت
وبين الحان العازفين ترعرعت
وفى حضن عشيقتى سكنت
وفى ضوء القمر حلمت
ومن نهر الحنان شربت
فمن أنا
سألت نفسى
فهرب منى الجواب
وتوارى خلف الغيوم العتاب
وسلكت دروبا سكنها العذاب
فلا أعلم متى تعود الاحباب
من أنا
بين رسائل المحبين عصى
وبين خيوط الفجر منسى
وأملى بهجر المحبين مقصى
عذاب بعذاب لعذابى
سيل من هموم تقضى
بين أملى
وهجرى
وفراق قد يأتى
دون رجوع
فالأمر منهى
فمن أنا
هزوت ثم هزوت
وشرد الكلام منى
خارج حطام الدهر
فأصبحت بين العشقين
نسيا منسيا